الأحد، 23 أغسطس، 2009

الاعداء الاربعة

نفسى والدنيا والشيطان والهوى
كيف الخلاص وكلهم اعدائى
هؤلاء هم الاعداء الاربعة اللذين يقفون لنا على الطريق بالمرصاد ويريدون ان يحولوا بيننا وبين الجنة
اول عدو هو النفس والنفس انواع منها
النفس المطمئنة
النفس اللوامة
النفس الامارة بالسوء نعوذ بالله منها
والنفس من اشد الاعداء لانها لا تفارق الانسان ابدا من منا يستطيع ان يفارق نفسة الا عند الموت وهى التى تفارقة
واعلموا احبابى ان النفس يجب ان تروض مثل الحيوان المفترس الذى يراوضة المدرب فى السيرك تارة بالضرب وتارة بالتودد
ولكن لابد ان يكون يقظ دائما ولا يأمن هذا الحيوان والا افترسه
كذلك كان يفعل الصحابة والتابعين مع انفسهم حتى علت نفوسهم واصبحوا من خيرة القرون
ابو مسلم الخولانى كان يقوم الليل حتى يشعر بالتعب فيمسك بالسوط (الكورباج)ويضرب قدمية ويقول لنفسة تريدين ان يقولوا ان اصحاب محمد لن يتركوا خلفهم رجال ويقوم مرة اخرى
ولكن كيف لنا ان نروض النفس
من فضل الله علينا اننا فى شهر كريم شهر الترويض الحقيقى
جاءت الحظة الحقيقية لترويض النفس
اعتادت النفس على النظر المحرم والسماع المحرم والغيبة والنميمة والصوم اقوى جامح لشرور النفس
اخيرا الواجب العملى
علمها الصبر على قراءة القرأن لاتكتفى بجزء واحد يوميا بل اكثر حتى اذا تكاسلت نفسك لا تقل عن الجزء حتى بعد رمضان
ستجد صعوبة فى البداية ولكن اذا تعودت ستشعر بلذة القراءة
قال سفيان الثورى عالجت قيام الليل سنة ثم تمتعت بة العمر كلة
ثانيا لابد ان تعودها على النوافل مثل صلاة الوتر والضحى
عودها على الاذكار اليومية صباحا ومساءا
وأهم حافز على ترويض النفس هو قراءة سير الصالحين ومعرفة عبادتهم
اخيرا الرفقة الصالحة ولو انسان واحد عالى الهمة تأخذ منة هذا العلو
فى الختام اقول النفس ليست باعدو السهل ولكن تذكر دائما انك معك الله ومن استعان بالله كفاة
للبحث بقية فى اللقاء القادم ان شاء الله
ارجو من احبابى ان يوجهونى الى الصواب فى تعليقاتهم وجزاكم الله خيرا
والسلام عايكم ورحمة الله وبركاتة

السبت، 22 أغسطس، 2009

بعد البداية

السلام عليكم يا اخوانى وااحبابى وكل عام وانتم الى الله اقرب
قلت سابقا ان هدفنا الوصول الى الجنة نعم فى الجنة تتحقق الراحة كما قال الامام احمد رحمة الله لما سئل متى الراحة قال عند وضع اول قدم فى الجنة
ولكن هل يمكن ان نشم رائحة الجنة ونحن احياء
نعم اذا اشتقنا اليها كما قال انس ابن النضر لما طعن فى غزوة احد قال والله انى لاجد ريح الجنة من دون احد
احبابى هل اشتقنا حقا الى الجنة اذا كان كذلك فهيا بنا نعد العدة للسفر فى هذا الطريق الطريق الى الجنة
وهذا اول دليل لنا فى هذا الطريق انة خير مساعد لنا انة رمضان
ولكن هناك فى الطريق عقبات واعداء يقفون لنا كيف التغلب عليهم هذا ما سوف نعرضة فى اللقاء القادم ان شاء الله
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

الجمعة، 21 أغسطس، 2009

من هنا نبدأ


ان الحمد لله نحمده ونستعين به ونستغفره ونعوذ بالله من شرور انفسنا ومن سيئات اعمالنا

اما بعد

فى البداية احب ان اعرف الجميع بنفسى انا شاب مصرى مقيم فى السعودية اعمل محاسب فى احدى المؤسسات

هذة اول رحلة سقر لى واول مرة اترك مصر لذلك قررت ان ادعو الجميع الى رفقة تكون لى عونا على تغير هذا الاحساس المرير

بالغربة وسميت مدونتى بهذا الاسم الى الجنة لنكون جميعا عونا لبعضنا البعض فى دخول الجتة والمقصود بالجنة ان تكون جنة الدنيا والاخرة

وفى الختام ادعوكم جميعا لمشاركتى الاراء والردود التى ترشدنى الى الصواب والله اسأل ان يجعلنا عونا لاخواننا واخواتنا فى هذا الطريق الطويل الى الجنة ونعوذ بالله ان نكون جسرا تعبرون علية الى الجنة ويلقى به فى النار

والفرصة امامنا فى هذا الشهر المبارك شهر رمضان فهيا بنا نبدأ